سورة الأنعام


نعيش مع فضيلة الأستاذ الدكتور زغلول النجار في رحاب سورة الأنعام حيث يفسر فضيلته الآيات الكونية في هذه السورة المباركة:- •من قوله تعالى" وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِراً نُّخْرِجُ مِنْهُ حَباًّ مُّتَرَاكِباً وَمِنَ النَّخْلِ مِن طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِّنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهاً وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ انظُرُوا إِلَى ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إِنَّ فِي ذَلِكُمْ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ " (الأنعام: 99)، ويفسر فضيلته الإعجاز العلمي في وصف ربنا تبارك وتعالى بالحب بأنه متراكب، والحكمة من ذكر الأعناب والزيتون والرمان. •وقوله تعالى " وَجَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ الجِنَّ وَخَلَقَهُمْ وَخَرَقُوا لَهُ بَنِينَ وَبَنَاتٍ بِغَيْرِ عِلْمٍ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يَصِفُونَ "(الأنعام: 100)، ويفسر فضيلة معنى كلمة خرقوا التي ذكرت في الآية الكريمة. •وقوله تعالى " بَدِيعُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُن لَّهُ صَاحِبَةٌ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ "(الأنعام:101)، ويفسر فضيلته معنى قوله تعالى " بَدِيعُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ ". •وقوله تعالى " ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ "(الأنعام: 102)، ويفسر فضيلته قوله تعالى " خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ". وقوله تعالى "لاَ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الخَبِيرُ" (الأنعام: 103)، ويفسر فضيلته معنى قوله تعالى " لاَ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الأَبْصَارَ "، وحقيقة أن الإنسان لا يرى الكثير من الأشياء لقدرة بصرة المحدودة . •وقوله تعالى " قَدْ جَاءَكُم بَصَائِرُ مِن رَّبِّكُمْ فَمَنْ أَبْصَرَ فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ عَمِيَ فَعَلَيْهَا وَمَا أنَا عَلَيْكُم بِحَفِيظٍ "(الأنعام: 104)، ومعنى كلمة بصائر في الآية الكريمة. •وقوله تعالى " أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَماً وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ إِلَيْكُمُ الكِتَابَ مُفَصَّلاً وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الكِتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِّن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ المُمْتَرِينَ "(الأنعام:114)، معنى كلمة مفصلا التي ذكرت في الآية الكريمة. •وقوله تعالى " وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ صِدْقاً وَعَدْلاً لاَّ مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ وَهُوَ السَّمِيعُ العَلِيمُ "(الأنعام:115)، ويفسر فضيلته الإعجاز في حفظ القرآن بنفس لغة وحية. •وقوله تعالى " وَلاَ تَأْكُلُوا مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ وَإِنَّهُ لَفِسْقٌ وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ وَإِنْ أَطَعْتُمُوَهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ "(الأنعام:121)، ويوضح فضيلته الإعجاز العلمي الذي أثبتته مجموعه من العلماء المسلمين في ذكر اسمه الله على الذبائح. •وقوله تعالى " وَلاَ تَأْكُلُوا مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ وَإِنَّهُ لَفِسْقٌ وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ وَإِنْ أَطَعْتُمُوَهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ "(الأنعام:121)، ويبين فضيلته معنى الإيجاد من العدم المذكور في الآية الكريمة.