الإعجاز العلمي في السنة-8


يشرح فضيلة الدكتور زغلول الحديث الشريف الذي يقول فيه الرسول –صلى الله عليه وسلم- "مفاتيح الغيب خمسٌ لا يعلمها إلا الله، لا يعلم ما في غدٍ إلا الله، ولا يعلم ما تغيض الأرحام إلا الله، ولا يعلم متى يأتي المطر أحدٌ إلا الله، ولا تدرى نفس بأي أرض تموت، ولا يعلم متى تقوم الساعة إلا الله ". ويناقش فضيلة الدكتور النقاط التالية:- •معنى غيض الأرحام. •شرح عملية نزول المطر واستحالة أن تتم هذه العملية بدون أمر من الله سبحانه وتعالى. •دورة الماء حول الأرض. •التنبؤ بنزول المطر وكمياته هذا ليس إلا من باب الافتراضات فقط ولا يمكن تحديد ذلك بدقة. •كذبة الأمطار الصناعية. •المطر رزق من الله ولا يطلب الرزق بالمعصية. •أثر صلاة الاستسقاء في إنزال المطر. •تحديد الأجل والموت يكون بعلم الله وحده ويعتبر من الأمور الغيبية. •الساعة غيب لا يعلمه إلا الله، ولكن هناك بعض الإشارات الدالة على قرب قدومها.