الإعجاز العلمي في السنة-17


قال صلى الله عليه وسلم "إن الله أخذ الميثاق على بني آدم وهم في ظهر أبيهم آدم عليه السلام بعمان يوم عرفه فأخرج من صلبه كل ذرية ذرأها فنثرها بين يديه ثم كلمهم قائلاً "ألَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَن تَقُولُوا يَوْمَ القِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ . أَوْ تَقُولُوا إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِن قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِّنْ بَعْدِهِمْ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ المُبْطِلُونَ ". ويتحدث فضيلة الدكتور في النقاط التالية:- •الميثاق الذي أخده ربنا تبارك وتعالى على بني آدم وهم في عالم الذر. •كل الكائنات لها قدر من الوعي و الشعور حتى الماء يتأثر بما يقرأ عليه من قرآن. •وجه الإعجاز في هذا الحديث الشريف ومطابقة لقول ربنا تبارك وتعالى " وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ ألَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَن تَقُولُوا يَوْمَ القِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ . أَوْ تَقُولُوا إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِن قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِّنْ بَعْدِهِمْ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ المُبْطِلُونَ". •خلق الإنسان صاحب إرادة حرة يختار بها الخير والشر.