تغطية زيارة فضيلة الدكتور زغلول النجار للمغرب


سافر فضيلة الأستاذ الدكتور زغلول النجار على بركة الله يوم الخميس الموافق 25/10/2007 متوجهاً إلى المملكة المغربية لحضور المؤتمر المغاربي الأول والوطني الثاني للإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة والذي عقد أيام 26 و 27 و 28 أكتوبر 2007 الموافق 14-16 شوال 1428هـ بكلية العلوم بجامعة عبد المالك السعدي بتطوان ويعقد هذا المؤتمر تحت عنوان " سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الحَقُّ.. " (فصلت:53) .

وكان جدول أعمال الدكتور خلال الزيارة كالآتي :

يوم الخميس 25 / 10 في الدار البيضاء جامعة عبد المالك السعدي في صبيحة الجمعة تم التحدث في  تنظيم المؤتمر, ثم تم افتتاح المؤتمريوم الجمعة 26/10 بعد الظهر الساعة الثالثة وكان السبت والأحد هما يوما النشاط الرئيسي في أعمال المؤتمر. انتهي المؤتمر في يوم الأحد وكان موضوع المؤتمر هو مشاهد الساعة (الآخرة) في تعليمهم كيفية تناول الآيات الكونية في القرآن الكريم وكان الموتمر يتناول عدداً من البحوث منها الجيد ومنها المكرر ثم التكلم عن عدة قضايا ومنها عدم أهمية كثرة البحوث ولكن يمكن أن تكون عدد البحوث قليلة حتي يتاح إمكانية تناولها ومناقشتها حتى يتضح الحق من الباطل , والنقطة الأخرى في المنهجية يجب التفريق بين محقق القضية والناقل عنه حتي لا تضيع حقوق الناس في زحمة هذه العملية بل لابد أن تكون هناك ضوابط وتم إهدائهم كتباً عن الضوابط منها كتاب الضوابط وكتاب المؤامرة وتم الوعد بالترجمة إلى الأسبانية والفرنسية .

أولاً :- يوم الأحد الموافق 28/10/2007 محاضرة في مسجد الشيخ عياشي في طنجة عن قضية الإعجاز العلمي بصفة عامة .

ثانياً :- يوم الاثنين 29/10/2007 محاضرة في الجامع الأعظم في منطقة الفريدقة قرب سبتة المحتلة الآن .

ثالثاً :- يوم الثلاثاء 30/10/2007 محاضرة في المجمع العلمي في طنجة , عنوانها ( الماء في القرآن الكريم ) وحضرها رئيس المجلس العلمي الدكتور عبد اللطيف الوزاني .

ثم مقابلة الدكتور عبد الصمد روميرو رومان هذا الأسباني الذي أسلم منذ سنوات طويلة , والذي عنده مركز إسلامي كبير في غرناطة ووعد أن يشترك مع الأخوة في الترجمة إلى اللغة الأسبانية .

رابعاً :- يوم الأربعاء 31/10/2007 تم الذهاب إلى بلد اسمها ( أصيلة ) بلد قديمة يسكنها كثير من الفنانيين وجدرالمدينة مرسوم عليها رسومات جميلة ( وأصيلة ) هي مدينة من قبل التاريخ , وتم زيارة مكتبة الأمير بندر بن سلطان الذي بناها وهي مكتبة فخمة جدا , ثم ذهب فضيلة الدكتور إلى مدينة الرباط لإلقاء محاضرة في جامعة الملك محمد السادس وهي أكبر جامعة في المغرب عنوان المحاضرة ( الجديد في الإعجاز العلمي في القرآن الكريم ) مثل ( موضوع القلب ) والآية الكريمة " اللَّهُ يَتَوَفَّى الأَنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا ..." (الزمر:42) والتي حضر فيها أكثر من خمسة آلاف شخص .

ثم التحرك من مدينة الرباط إلى مدينة الدار البيضاء في بيت أحد الوجهاء , وفي الصباح حضر قس مصري لمقابلة فضيلة الدكتور , وهذا القس المصري مَنَّ الله عليه بالإسلام اسمه إبراهيم هلال الشواتفي , وكان اسمه إسحاق هلال الشواتفي أطلق عليه أربعة أفراد مسيحيين الرصاص  بالرشاشات , وانتقل إلى المستشفى الإسلامي في عمان , وقد أجريت له 56 عملية جراحية .

وجاءت الأخت وفاء الهضيبي هي وزوجها وقالت إنها ستوظف فنها لخدمة قضية الإعجاز العلمي في القرآن , وهي فنانة موهوبة في الفن التجريدي .