الإسلام والغرب


في العقدين الأخيرين بصفة عامة ، وبعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001 م بصفة خاصة كثرت كتابات الغربيين عن علاقة الغرب بالإسلام ، وجاءت تلك الكتابات تحت عدد من العناوين المتشابهة أو المتضاربة من أمثال «الإسلام والغرب»، « الصراع بين الحضارات»، « المسلمون خلف الحصار الغربي» ،« انتهزوا الفرصة » «ما بعد الحرب الباردة » ، « ما بعد الحرب السلام » ، «الأصولية الإسلامية» ،« نهاية التاريخ»، وغيرها . أول ما يجب عمله لمقاومة هذه الحملة الشرسة هو تحليل ادعاءات هؤلاء المدعين وتفنيدها والرد عليها في مختلف وسائل الإعلام المتاحة المسلمين ، حتى يتسنى لنا تحييد هذا القدر الهائل من الكراهية للإسلام والمسلمين الذي يحاول أعداؤنا بثه في كل اتجاه،ليغمر مختلف أجزاء العالم .