الإعجاز العلمي في السنة النبوية (الجزء الثاني)


الحديث قاعدة في علم الوراثة لم يسبق إليها احد ، لان العرق هنا يقصد به الأصل من النسب تشيبها بعرق الثمرة ، وكون الجنين يكتسب صفات ميراثا من أبويه اللذين يتقاسمان إعطاءه تلك المواصفات بنسب متباينة حقيقة مشاهدة منذ القدم ، إلا إن امتداد هذا الميراث إلي أصوله القديمة لم يعرف بعد فهم آليه هذا التوارث في نهاية القرن التاسع عشر الميلادي (1865م -1869م)حين تمكن النمساوي مندل mandel من وضع تصور مبدئي لقانون الوراثة من خلال عدد من الملاحظات والتجارب التي أجراها علي " نبات البازلاء" استخلص منها أن عملية انتقال من الصفات من جيل إلي آخر تتم عبر عدد من العوامل المتناهية في الصغر عرفت فيما بعد باسم حاملات الوراثة أو المورثات أو الجينات