تغطية زيارة فضيلة الدكتور زغلول النجار إلى كل من قطر والإمارات والسعودية


فى إطار الجولات المستمرة لفضيلة الأستاذ الدكتور زغلول النجار فقد سافر فضيلته إلى كل من قطر والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية والسعودية وإليكم تغطية شاملة للأحداث التي تمت أثناء هذه الجولة:-

يوم الجمعة الموافق 18/4/2008 سافر فضيلة الدكتور إلى مدينة الدوحة بقطر لحضور مؤتمر "توسط مكة المكرمة لليابسة".

يوم الأحد الموافق 20/4/2008 بدأت أعمال مؤتمر "توسط مكة المكرمة لليابسة" حيث إن المؤتمر غُطى تغطية جيدة من كافة وسائل الإعلام المسموعة والمقروءة والمرئية وتم إذاعة المؤتمر بالكامل على قناة الجزيرة مباشر، وكان الهدف من هذا المؤتمر تقديم الدلائل العلمية على توسط مكة المكرمة لليابسة ودعم هذا بالأبحاث العلمية، وأن خط طول مكة المكرمة هو خط الطول الأساس وهذا أفضل بديل لخط طول جرينتش التي فرضته علينا المملكة المتحدة بحد السيف وهذا الخط يميل إلى اتجاه الغرب بينما خط طول مكة المكرمة يتجه إلى اتجاه الشمال الحقيقي مباشرة، وخرج المؤتمر ببعض التوصيات من أهمها توجيه نداء إلى كافة دول العالم الإسلامي بضرورة الدعوة إلى مؤتمر عالمي كبير لاتخاذ خط طول مكة المكرمة هو خط الطول الأساس وإبراز مزايا مكة المكرمة وتوسطها لليابسة ، ومرور خط طولها بالشمال الحقيقي مباشرة دون أدنى انحراف مغناطيسي وهذه الحجج لو قدمت لأحد مؤتمرات الجيوفيزيا العالمية  لصدرت توصيات ملزمة بخصوص هذا الأمر ويتخذ قرار دولي بذلك وهذا الطرح يواجه بمعارضة شديدة من العالم الغربي .

يوم الاثنين الموافق 21/4/ 2008 سافر فضيلة الدكتور إلى أبوظبي لحضور مؤتمر الشيخوخة الذي عقد في الفترة من 22/4/2008 حتى 24/4/2008 وكان الإعداد الجديد للمؤتمر أحد أهم أسباب نجاحه حيث إن هذا المؤتمر حضره لفيف من الأطباء بكافة تخصصاتهم من أطباء بشريين وأطباء نفسيين وعلماء الدين وكان لفضيلة الدكتور زغلول النجار كلمة مطولة استمرت أكثر من ساعة عن " العناية بكبار السن في الإسلام" .

يوم الخميس الموافق 24/4/ 2008 سافر فضيلة الدكتور زغلول النجار إلى دولة الإمارات العربية المتحدة ثم توجه إلى إمارة دبي بمنطقة تعرف باسم "حتا" وألقى فضيلة الدكتور محاضرة في النادي الرياضي (بحتا) وكان عنوان المحاضرة "الإعجاز العلمي في القرآن الكريم"، و "كرامة مكة المكرمة في القرآن الكريم وفي العلم".
وفي نفس اليوم الخميس الموافق 24/4/ 2008 توجه فضيلته إلى إمارة الشارقة وألقى محاضرة باللغة الإنجليزية فى الجامعة الأمريكية بالشارقة وكان عنوانها  "دفاعا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم" وشهدت المحاضرة حضورا كبيراً من الطلبة والأساتذة وأثارت هذه المحاضرة مناقشات عديدة حول موضوعها.

ثم توجه فضيلة الدكتور يوم السبت الموافق 26/4/ 2008 إلى الرياض ثم إلى المدينة المنورة.

يوم الأحد الموافق 27/4/ 2008 ألقى فضيلة الدكتور محاضرة في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة حضرها عدد كبير جدا من رواد الجامعة من طلبة وأساتذة وباحثين وعلى رأسهم فضيلة الأستاذ الدكتور محمد على العقلا وكان عنوان المحاضرة "الأرض فى القرآن الكريم"، والجدير بالذكر أن هذه الجامعة هي معقل العديد من الشيوخ الذين يعارضون توظيف العلم في تفسير الآيات الكونية في القرآن الكريم وبفضل الله كانت هذه المحاضرة وسيلة من وسائل إقناعهم بضرورة توظيف العلم في تفسير الآيات الكونية.

يوم الاثنين الموافق 28/4/ 2008 كانت هناك محاضرة للنوابغ من الطلبة والمتميزين من الأساتذة نظمتها وزارة التربية والتعليم بالمملكة العربية السعودية في مدرسة منارات المدينة بالمدينة المنورة، وكانت هناك العديد من الحوارات عن دور الشباب فى نهضة الأمة في الأيام الصعبة المعاصرة.
ثم غادر فضيلة الدكتور المدينة المنورة يوم الاثنين متوجها إلى جدة حيث بدأ فضيلته نشاطه فى اليوم التالي للوصول.

يوم الثلاثاء الموافق 29/4/ 2008 ألقى فضيلة الدكتور خمس محاضرات فى جدة على التوالي:-
·  محاضرة بنادي رجال الأعمال بفندق شيراتون بجدة وكان عنوانها "الإعجاز العلمي في القرآن الكريم".
·  محاضرتان فى مركز المسلمين الجدد كانت الأولى تحت عنوان ""الإعجاز العلمي فى القرآن الكريم" والثانية "رد الشبهات عن الإسلام في الأزمة المعاصرة".
· 
محاضرتان فى المستشفى العسكري بجدة الأولى تحت عنوان "دور المسلم فى الدفاع عن الدين في ظل الهجوم الشديد على الإسلام" والثانية محاضرة باللغة الإنجليزية عن "الإعجاز العلمي فى القرآن" وحضرها عدد كبير من غير العرب.

ثم توجه فضيلة الدكتور من جدة إلى الظهران يوم الثلاثاء الموافق 6/5/2008 وكان برنامج عمل فضيلته كالآتي:-
يوم الأربعاء الموافق 7/5/ 2008 ألقى فضيلة الدكتور محاضرة فى ديوانية آل زامل تحت عنوان "الإعجاز العلمي في القرآن الكريم" .

يوم الخميس الموافق 8/5/ 2008 محاضرة في ديوانية آل مبارك تحت عنوان "الإعجاز العلمي في القرآن الكريم" .

يوم الجمعة الموافق 9/5/ 2008 محاضرة فى ديوانية آل عرفج تحت عنوان "الإعجاز العلمي في القرآن الكريم".

يوم السبت الموافق 10/5/ 2008 لقاء مع أساتذة الجامعة بمدينة الخُبَر والدعاة بمدينة الظهران.
وفي نفس اليوم السبت الموافق 10/5/ 2008 توجه فضيلة الدكتور من الظهران إلى دبي.

يوم الأحد الموافق 11/5/ 2008 ألقى فضيلة الدكتور محاضرة في مركز البحث العلمي بإمارة دبي وكان عنوانها "أزمة التعليم المعاصر وحلولها من منظور إسلامي".
وفي نفس اليوم الأحد الموافق 11/5/ 2008 توجه فضيلة الدكتور إلى الكويت لحضور اجتماع اللجنة الخيرية الإسلامية العالمية.

يوم الاثنين الموافق 12/5/ 2008 بدء أعمال اجتماع الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية.

يوم الثلاثاء الموافق 13/5/ 2008 بدء أعمال اجتماع الجمعية العمومية للهيئة الخيرية الإسلامية العالمية.

يوما الأربعاء والخميس الموافق 14،15/5/ 2008 سجل فضيلة الدكتور زغلول النجار خمسا وعشرون حلقة مع قناة اقرأ الفضائية وعنوان هذه الحلقات "الإعجاز الاجتماعي في القرآن الكريم والسنة النبوية" وتذاع هذه الحلقات فى رمضان بإذن الله.