علاقة قوية بين القراءة و تنمية الاتصالات الدماغية


واشنطن - أكد العلماء في كلية الطب بجامعة ييل الأمريكية، وجود علاقة قوية بين القراءة والمطالعة المكثفة وقدرة الدماغ على إنشاء ترابطات واتصالات عصبية جديدة تحسن المهارات الذهنية والوظائف الإدراكية عند الإنسان . وأظهرت الصور الشعاعية والرنين المغناطيسي لأدمغة عدد من الأطفال، وجود تحسن دائم قي القراءة بعد إخضاعهم لبرامج قراءة ومطالعة مكثفة. ووجد الباحثون بعد متابعة 77 من طلاب المدارس، تراوحت أعمارهم بين 6 - 9 سنوات، كان 49 منهم من ضعاف القراءة، أن هؤلاء الضعفاء وصلوا إلى مستوى الآخرين من زملائهم بعد إكمال تلك البرامج وذلك بسبب حدوث تغير فسيولوجي في أدمغة هؤلاء الطلاب. ولاحظ الخبراء أن الطلاب الذين خضعوا لبرامج قراءة مكثفة لم يتحسن أداؤهم وحسب، بل أظهروا تغيرات كبيرة في أنماط أدمغتهم، حيث نشأت طرقا كيماوية وعصبية جديدة ساعدت في تقوية مهارات القراءة والتركيز لديهم .