صور من تسبيح الكائنات لله


وما يحيا في السماوات وعلي الأرض من كائنات ،وما يكون أجسادها من خلايا وأنسجة وأعضاء وأجهزة ، وما تقوم به من وظائف ، وما يصاحبها كل ذلك من الظواهر الكونية ، وما يحكمها من السنن الإلهية ، وما يحيا في السماوات وعلي الأرض من كائنات ،وما يكون أجسادها من خلايا وأنسجة وأعضاء وأجهزة ،وما تقوم به من وظائف ،وما يصاحبها من تفاعلات وما يعلاه من ظواهر ، ويحكمها من قوانين وسنن ، وما يكون تلك الخلايا من مركبات وعناصر وجزيئات وذرات ولبنات أولية ، حتى في داخل أجساد العصاه والمشركين والكافرين من الخلق المكلفين ،وحتى في رفات الأموات وما يتحلل عنها من عناصر ومركبات ، وجزئيات وذرات ، وجسيمات أولية ، كل ذلك قانت، عابد ، مسبح لله ، خاشع لجلال عظمة الله ، خاضع منقاد لأوامره ، عارف حتما إليه سبحانه وتعالي ...!!! ومن هنا كانت قيمة التسبيح في ميزان الله .