علوم الأرض في الحضارة الإسلامية


لاشك أن الأرض قد شغلت بال الإنسان منذ وَطِئَتْها قدماه.. وأن أسئلة كثيرة قد ترددت على لسانه في محاولة لفهم حقيقنها واجتلاء أسرارها ..:ما شكل الأرض ..؟ ماحجمها..؟ ماكتلتها..؟ ما أبعدها ..؟ وما مكونات صخورها وتربتها وكيف تكونت منها ..؟؟ما هذه الجبال الشامخة على سطحها وكيف نصبت ..؟ ما هذه الوهاد المنبسطة بين جنباتها وكيف سطحت..؟ ما هذه  الأغوار المتناثرة في قشرتها وكيف  خسفت ..؟ ماهذه البحار والمحيطات والأهوار والبحيرات التي تغمر مساحات شاسعة من سطحها , وكيف غارت وامتلأت ..؟؟ ماهذه الأنهار الجارية على أدميها .. وكيف سالت وجرت .. ؟ما هذه الوديان التي تشق جبالها وهضابها وسهولها .. وكيف نحتت ..؟
ما هذه الكميات الهائلة من الماء ومن أين أتت ...؟
ماهذه الأمطار الهاطلة على سطحها , وكيف تكونت وانهمرت ؟؟.
ما هذه الغازات التي تغلفها ومن أين أتت..؟
ماهذه البراكين المتناثرة في قشرتها ..وكيف ثارت وخمدت..؟
ما هذه الهزات الراجفة التي تعتريها .. وكيف انتفضت و هدأت ..؟
ما هذه الرياح العاصفة و الرعود المدوية ، والبروق الخاطفة , والسيول الجارفة , والكثبان الزاحفة .. والمجالد الكاسحة .. وكيف بدأت و نشطت ..؟
ما هذه القوى الهائلة على سطحها وتحت قشرتها ، وكيف أعدت وأحكمت ..؟ ما هذه الثروات المتناثرة في صخورها و رمالها وبحارها .. وكيف كنزت و ادخرت ..؟
ما هذه  القوى المذهلة للحياة على سطحها .. فوق يابسها .. وفي مياهها وفي هوائها .. وكيف خلقت ..؟
وفوق ذلك كله ما علاقة الأرض بذا الوجود المذهل من حولها .. وهل يا ترى أن أرضنا أزلية أبدية  خالدة ، كانت منذ القدم و ستبقى إلى الأبد ؟ أم أنها مستحدثة , فانية عارضة.. تحكمها دورات الزمن التي تحكم كل ما عليها و من عليها ..ومن ثم فلابد أن لها في الأصل بداية , وسوف يكون لها في يوم من الأيام نهاية .. وإذا كان الأمر كذلك فمنذ متى كانت البداية ..؟ وكيف كانت..؟ ومتى ستكون النهاية وكيف يا ترى ستكون ..؟