رابعاً: من 2006 حتى الآن


2006: حصل الدكتور على جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، كما نال لقب الشخصية الإسلامية الأولى للعام الهجري 1427هـ، وقد تلقى الدكتور زغلول النجار خبر استحقاقه لهذه الجائزة وذلك اللقب وهو يؤدي مناسك العمرة في بيت الله الحرام، وقد تسلم لجائزة في وقت لاحق، وبالتحديد في يوم الخميس الموافق 12/10/2006، 19 رمضان 1427 هـ.

ولا تزال المسيرة مستمرة، ولا يزال المشوار متواصلاً إلى أن يشاء الله، ولكن العمر معدود، والأجل محدود، ولابد من فارس يحمل الراية، يسير على نفس الدرب ويتَتَبَّع عين النهج ويقصد ذات الغاية، وإني لأرجو أن يكون هذا الفارس هو أنت.....
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.